ظمأ العراق في جامعة ذي قار
2023-01-14
النص
72

ندوة حول انعاش الاهوار بين الضرورة والمسؤولية

اقيمت في جامعة ذي قار الخميس ١٢ كانون الثاني ٢٠٢٣، ندوة حوارية تحت عنوان " انعاش الاهوار ضرورة بيئية ومسؤولية تاريخية " ضمن سلسلة الفعاليات الجامعية لمشروع ظمأ العراق، والشراكة العلمية في مشروع ظمأ العراق بين معهد العلمين للدراسات العليا، وملتقى بحر العلوم للحوار، وكلية الزراعة والاهوار في جامعة ذي قار.  
رئيس جامعة ذي قار الاستاذ الدكتور  يحيى عبد الرضا عباس اثنى في كلمة افتتح فيها اعمال الندوة على الجهة الراعية للمشروع، لتبنيها مشروعا حيويا يشكل خطورة وتحدي للاقتصاد العراقي، واشار الى الاثار السلبية الكبيرة لشح المياه على الاهوار في محافظة ذي قار، وتراجع الاراضي الزراعية والغطاء النباتي، مما اثر على طبيعة الحياة الاقتصادية في المحافظة، وتسبب بهجرة السكان من الريف الى المدينة. فيما ابدى عميد كلية الزراعة والاهوار ا.م. د هيثم عبد الامير ميناس استعداد الكلية للتعاون مع مشروع ظمأ العراق، كون الكلية تحتوي على تخصصات علمية ذات علاقة مباشرة بمحاور المشروع.
الاستاذ الدكتور قاسم محمد عبيد القى كلمة مشروع ظمأ العراق في الندوة، مشيرا الى اهمية الشراكة العلمية مع جامعة ذي قار، لانها تمثل المحافظة الاكثر تضررا جراء تراجع مناسيب المياه، وخطورة ذلك على مستقبل الاهوار، وعلى استمرار ادراجها على لائحة التراث العالمي في اليونسكو. 
الندوة شهدت جلستين بحثيتين علميتين، تراس الجلسة الاولى رئيس قسم العلوم السياسية بمعهد العلمين للدراسات العليا، ا . د محمد ياس خضير، وشارك فيها ا. م . د طالب عكاب حسين، من كلية الزراعة والاهوار بجامعة ذي قار، حيث تطرق الى تدهور نوعية مياه نهر الفرات في محافظات النجف والديوانية وذي قار، ومخاطر تدهور نوعية المياه وازدياد نسب التلوث فيها. في حين اشار ا. د رحيم حميد عبد العيدان من قسم الجغرافيا بكلية الاداب في جامعة ذي قار الى ضرورة  استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد في مراقبة تغيير الغطاء المائي والنباتي والتغيرات المناخية ومراقبة ظاهرة التصحر. فيما ناقش ا. م . د خضير جودة ياسر من مركز ابحاث الاهوار في جامعة ذي قار تأثير قلة الايرادات المائية والتغيرات المناخية على محصول الحنطة. 
الجلسة الثانية من الندوة ترأسها الدكتور قاسم بدر ادريس من كلية الزراعة والاهوار بجامعة ذي قار، وشارك فيها ا. د محمد ياس خضير من معهد العلمين للدراسات العليا، حيث تحدث عن دور دول الجوار والسياسات المائية المتبعة من دول المنبع في ازمة المياه في العراق، فيما تطرق ا د قاسم محمد عبيد مستشار مؤسسة بحر العلوم الخبرية، الى تحديات ادارة المياه في العراق، وسبل معالجة هذه التحديات، وتحدث ا م د نجم الغزي منكلية التربية بجامعة ذي قار، عن فلسفة ادارة المياه، وضرورة مواكبة التجارب العالمية الناجحة في ادارة المياه. 
بعد ذلك تم فتح باب المناقشات، حيث تساءل رئيس جامعة ذي قار عن حصة الصرف الصحي في الاطلاقات المائية، ومخاطرها على نوعية المياه، فيما اكد الدكتور عبد العباس لفته من قسم الجغرافية في كلية الاداب، على ضرورة البحث عن اليات ناجعة لمعالجة التغيرات المناخية والتركيز على المسبب البشري، اما عميد كلية الزراعة والاهوار الدكتور هيثم عبد الامير، فتساءل عن امكانية عمل محاكاة مستقبلية لوضع خطة للاماكن المهددة بالخطر من خلال تقنية الاستشعار عن بعد والتحسس النائي. 
وقد حضر الندوة ممثلين عن وزارات الزراعة والموارد المائية، ومحافظة ذي قار، واساتذة جامعة ذي قار، وطلبة الدراسات العليا فيها، ومنظمات المجتمع المدني والناشطين في مجال المياه والزراعة والبيئة.