مشاركا في حفل اليونسكو في جامعة الموصل.
2022-11-30
النص
308
محمد ياس: تجربة العلمين نموذج يحتذى به في جعل التعليم في خدمة الاندماج والسلام.
شارك رئيس قسم العلوم السياسية في معهد العلمين للدراسات العليا، الاستاذ الدكتور محمد ياس خضير، ممثلا عن المعهد، الاربعاء 30 تشرين الثاني 2022، في الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الذي اقامته جامعة الموصل بالتعاون مع اليونسكو، وعلى مدى ثلاثة ايام، بمناسبة حصول الجامعة على كرسي اليونسكو، والذي عقد تحت عنوان " مستقبل التعليم من اجل السلام"، وتحدث الاستاذ الدكتور محمد ياس عن تجربة معهد العلمين للدراسات العليا في محافظة النجف الاشرف، التي تعد مركز التشيع في العالم الاسلامي، ومع ذلك يحتضن المعهد العديد من الاستاذة الجامعيين والطلبة من مختلف المذاهب والاديان،  موضحا ان البعض كانوا متخوفين في بادئ الامر ومترددين، ولكن بعد فترة وجدنا هؤلاء الاستاذة مندفعين اكثر للحضور في هذه المدينة ، كذلك طلبة الدراسات العليا، الامر الذي ادى الى كسر الجمود و كسر حلقة الغموض الي حدث بسبب سياسات التعليم بعد عام 2003، وبسبب الارهاب الذي حصل في السابق الذي تسبب بأنعدام التواصل بين محافظات ومكونات المجتمع العراقي، خاصة مع تأسيس الجامعات الاهلية في نفس المحافظة الامر الذي منع ذهاب الطالب الى المحافظات الاخرى، مما ادى الى خلق حاجز مابين المكونات، ادى بدوره الى عدم معرفة الاخر، والذي ينتهي الى العنف و الانغلاق و رفض الاخر، مؤكدا ان تجربة معهد العلمين للدراسات العليا في الانفتاح على المكون الاخر من مكونات المجتمع العراقي من خلال التعليم، تعتبر نموذجا يحتذى به في جمع الاساتذة والطلبة، مما يؤدي الى التعارف فيما بينهم، منتقدا التقصير من الجانب الحكومي من خلال ضعف التمويل، ونقص المناهج التعليمية، ومن الممكن ان نجعل التعليم العالي يحقق السلام، وهذا ماحصل في تجربة معهد العلمين.