أقامها قسم الاعلام ..ندوة في العلمين تناقش تنظيم المحتوى الإعلامي الرقمي
2024-03-09
النص
989
نظم قسم الاعلام بمعهد العلمين للدراسات العليا، السبت 9 اذار 2024، ندوة علمية تحت عنوان "  تنظيم المحتوى الإعلامي الرقمي"، حاضر فيها القاضي كاظم عبد جاسم الزيدي، والأستاذ الدكتور احمد عبد المجيد امين رئيس قسم الاعلام في معهد العلمين، الندوة ادارها الأستاذ المساعد الدكتور صفد الشمري التدريسي في قسم الاعلام، وحضرها عميد معهد العلمين للدراسات العليا الأستاذ الدكتور زيد العكيلي، وعدد من أساتذة القانون والاعلام، وطلبة الاعلام والعلوم السياسية والدبلوم العالي في الانتخابات والحكم الرشيد، حيث اكد مدير الجلسة في مستهلها انها تبحث في محورين رئيسيين، الأول يتناول متطلبات تنظيم المحتوى الرقمي، والثاني يبحث اثار التنظيم ومبرراته، متحدثا عن اتجاه العراق عبر المؤسسات المعنية فيه نحو تنظيم المحتوى الإعلامي الرقمي، عبر مجموعة من اللوائح لها صفة الالزام.
القاضي كاظم الزيدي تحدث عن الاعتبارات التي يأخذها القانون بنظر الاعتبار عندما ينظم حالة معينة، موضحا ان القانون المعمول به حاليا هو القانون رقم 111 لسنة 1969، والذي تم اقراره قبل 55 عاما، مضيفا ان التطورات العلمية والتكنلوجية التي حصلت، وظهور الانترنت والموبايل ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، تفرض سن قانون لجرائم المعلوماتية، لان القانون 111 ليس فيه تشريعات تتعلق بالمحتوى الرقمي، متحدثا عن تكييف بعض المواد القانونية للتعامل مع قضايا الابتزاز الالكتروني والتشهير والمحتوى الهابط، مشددا على حاجة العراق الى معالجات حقيقية للظواهر السلبية لسوء استخدام الفضاء الرقمي عبر تشريعات قانونية تعالج هذه الحالات.
اما الأستاذ الدكتور احمد عبد المجيد فقد ركز في محاضرته على كيفية معالجة الاثار السلبية لنمو التقنيات الناشئة ومنها الاعلام الرقمي والذكاء الاصطناعي، متحدثا عن حالة من القلق والحذر من الاستخدام المفرط لهذه التقنية، واثارها السلبية على المجتمع، متحدثا عن جهود الأمم المتحدة لمعالجة الانتشار الواسع للتقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي من جهة، والفجوة الرقمية بين الشمال والجنوب من جهة أخرى، موضحا ان جهود الأمم المتحدة تصطدم بعقبتين، الأولى الكلفة المالية العالية، والثانية اتساع حجم الفجوة بمرور الوقت، وتحدث رئيس قسم الاعلام عن المخاطر المرتبطة بالمحتوى الرقمي ومنها ارتفاع مناسيب التضليل والتزوير الصوري والصوتي، والسطو على الوظائف في مختلف القطاعات، وتقويض السلطات، وختم بالقول ان الحل يكمن في إيجاد توازن بين التنظيم وترك الأمور تجري طبيعيا، وعلى يد كفاءات تدير هذه المعادلة، والى وعي مجتمعي، داعيا الى استعارة التجربة الصينية في مواجهة مخاطر المحتوى الرقمي عبر إصلاحات في منظومة العلوم والتكنلوجيا والتعليم وإدارة المواهب.
وفي ختام الندوة أجاب المحاضران على أسئلة السيد العميد وعدد من الأساتذة والطلبة.